التخطي إلى المحتوى

عالم نيوز تلخص لكم متابعينا الكرام أهم ما جاء من تبادل الأسرى في اليمن.. خطة الأيام الثلاث تبدأ بنحو 320 أسيرًا . عالم نيوز ،

شهد اليمن، اليوم الجمعة، عملية تبادل مئات الأسرى بين الحوثيين والحكومة، في إطار الجهود المكثفة لإنهاء الصراع المستمر في البلاد منذ تسع سنوات.

وبحسب “بي بي سي”، من المقرر أن تشمل عملية التبادل التي ستستمر لمدة ثلاثة أيام عبر ستة مطارات محلية ودولية، أسرى سعوديين وسودانيين.

اقرأ ايضا: “الأيام بيننا”.. نصرالله يتوعد إسرائيل: لعبتكم تجر المنطقة لحرب كبرى

ووفقًا لخطة التبادل المتفق عليها، يطلق اليوم سراح 250 أسيرًا من الحوثيين بنقلهم من مطار عدن إلى مطار صنعاء، في مقابل نقل نحو 70 أسيرًا من حلفاء الحكومة من مطار صنعاء إلى مطار عدن، بينهم وزير الدفاع السابق اللواء محمود الصبيحي واللواء ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي.
ووفقًا للجنة الدولية للصليب الأحمر التي تستخدم طائراتها لنقل الأسرى، فسيبلغ عدد الأسرى الإجمالي الذين ستنقلهم الطائرات الأربع اليوم نحو 320 أسيرًا.

(تفاصيل العملية)

نقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الفريق الحكومي المفاوض بملف الأسرى، أن اليوم الأول من هذه المرحلة سيكون مخصصًا لنقل وتبادل عدد من الأسرى عبر مطاري عدن وصنعاء.

وأضاف: “في اليوم الثاني ستعمل الحكومة اليمنية على نقل وتبادل دفعة أخرى من الأسرى مع الحوثيين عبر مطارات أبها، وصنعاء، والرياض، والمخا”.

وفي اليوم الثالث والأخير من هذه المرحلة ستتم عملية تبادل الأسرى عبر مطاري صنعاء وتداوين بمحافظة مأرب، بينهم أربعة صحفيين محكومين بالإعدام.

وكان طرفا النزاع قد توصلا الشهر الماضي، خلال مفاوضات انعقدت في العاصمة السويسرية برن إلى اتفاق يقضي بتبادل أكثر من 880 أسيرًا، بينهم 706 من الحوثيين و181 أسيرًا من الحكومة اليمنية المعترف بها أمميًا، وذلك تحت رعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر بين الطرفين.

كما يأتي نقل الأسرى غداة مغادرة وفد سعودي العاصمة صنعاء، ليلة أمس، بعد محادثات مع الحوثيين للتوصل إلى تفاهم “مبدئي” حول هدنة في البلاد، وعقد جولة أخرى من المحادثات وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

وزاد اتفاق تبادل الأسرى الأخير، الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام شامل بين الجانبين، إذ أشار عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله الحوثية محمد البخيتي، إلى أن الأجواء الإيجابية تخيم على المفاوضات في صنعاء.

وبحسب مصادر حكومية يمنية، نقلاً عن وكالة الأنباء الفرنسية، فقد وافق أعضاء مجلس الرئاسة اليمني مؤخرًا على تصور سعودي بشأن حل النزاع، يقوم على هدنة لمدة ستة أشهر في مرحلة أولى لبناء الثقة، ثم فترة تفاوض لمدة ثلاثة أشهر حول إدارة المرحلة الانتقالية التي ستستمرّ سنتين يتمّ خلالها التفاوض حول الحلّ النهائي بين كلّ الأطراف.

ورحب المبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبرغ، في بيان، ببدء عملية الإفراج عن الأسرى، مضيفًا : “تأتي عملية الإفراج في وقت يسوده الأمل في اليمن كتذكير بأن الحوار البنّاء والتسويات المتبادلة أدوات قوية قادرة على تحقيق نتائج مهمة”.

وصرح غروندبرغ بأنه يأمل أن تنعكس هذه الروح على الجهود الجارية للدفع بحل سياسي شامل.

وتمت آخر عملية تبادل كبرى للأسرى في أكتوبر/تشرين الأول 2020، حيث أُطلق سراح أكثر من 1050 أسيرًا، وأُعيدوا إلى مناطقهم أو بلدانهم، بحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وكان الحوثيون قد سيطروا على العاصمة صنعاء عام 2014، مما أدى إلى صراع مع الحكومة التي حظيت بدعم تحالف عسكري قادته الرياض على مدى ثماني سنوات، إلا أن التقارب السعودي الإيراني المفاجئ، أنعش الآمال بخفض التوترات وحل الصراع في اليمن.

اقرأ ايضا: شكري يزور أنقرة الأسبوع الجاري وسط حديث عن تبادل السفراء بين مصر وتركيا

ويعاني اليمن من أزمة إنسانية قاسية بسبب الحرب، وطبقاً لإحصائيات الأمم المتحدة يعاني 17.3 مليون من أصل 21.7 مليون يمني، من فقر مدقع وحاجة ماسة لمساعدات إنسانية على الفور.


عالم نيوز محرك بحث اخبارى و يخلي موقعنا مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر